ارشيف من :أخبار لبنانية

السيد نصر الله: كل الكيان الاسرائيلي وما فيه من مفاعل نووية هدف لنا.. والسعودية تعطل أي تقدّم في الحل السياسي بسوريا

السيد نصر الله: كل الكيان الاسرائيلي وما فيه من مفاعل نووية هدف لنا.. والسعودية تعطل أي تقدّم في الحل السياسي بسوريا

استبعد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله حصول عدوان "اسرائيلي" على لبنان بالحد الادنى على المدى المنظور، مستدركاً "لكن نُبقي احتمال أن يكون هناك حمقى"، وأكد على أنه "نستطيع أن نضرب أي هدف نريده في أي مكان في فلسطين المحتلة ولدينا قائمة كاملة من الاهداف في فلسطين المحتلة بما فيها المفاعلات النووية ومراكز الابحاث البيولوجي"، ونبّه "الاسرائيلي" بأن "يحسب حساب أي حرب على لبنان"، معلناً ان أي حرب على لبنان سنخوضها بلا سقف ولا حدود ولا خطوط حمراء، ومشدداً "على أن يتوقع "الاسرائيلي" أي شيء من المقاومة وأن لا يخطئ بالتقدير".

السيد نصر الله: كل الكيان الاسرائيلي وما فيه من مفاعل نووية هدف لنا.. والسعودية تعطل أي تقدّم في الحل السياسي بسوريا

وأكد السيد نصر الله  في مقابلة عبر قناة الميادين ضمن برنامج "حوار العام" بأن "الإختراق "الإسرائيلي" للانترنت في لبنان خطير جداً" وأن المقاومة ستجد حلاً لهذه الخروقات "الاسرائيلية" اذا الدولة لم تتحمل المسؤولية".

وجدد سماحته التأكيد على أن "الروسي والايراني والسوري يريدون حلاً سياسياً في سوريا منذ البدايات"، ولفت الى أن "الاميركيين الان لأنهم فشلوا  يريدون حلاً سياسياً يحقق أهدافهم وأهداف حلفائهم وليس مصلحة الشعب السوري"، وشدد على أن "الذي يعطّل أي تقدم في الحل السياسي في سوريا هي السعودية بالدرجة الاولى وتركيا بالدرجة الثانية وخسائر تركيا في سوريا أكبر من خسائر النظام السعودي"، وأشار الى أن "السعودي لعله ينتظر ادارة اميركية جديدة وأنا لا أتوقع نجاح الحل السياسي حالياً".

ولفت السيد نصر الله الى ان "الانسحاب الروسي من سوريا جزئي وشبه كبير"، مشيراً الى أن "ما يحتاجه الميدان في سوريا من قوة جوية روسية وامكانات روسية لا يزال موجوداً في سوريا وقد قال الرئيس بوتين أنه في حال الحاجة سيتم ارسال قوات"، وأضاف "نحن أخذنا علماً بإنسحاب القوات الروسية وعندما بدأ الانسحاب كنا على علم في ذلك".

وكان استهل الامين العام لحزب الله حديثه بتهنئة أمهات المعتقلين والشهداء ووالدته وكل الأمهات بعيدهن اليوم، وقال "نتوجه بالتبريك لكل الامهات في عيد الأم وخاصةً الى أمهات الشهداء والجرحى والاسرى والمسجونين وكل مقاوم وجندي مرابط ومدافع عن بلدنا والى والدتي"، وأضاف "الأمهات لهنّ دور كبير في استمرار المقاومة وانتصارها".

السيد نصر الله ينبّه "الاسرائيلي" بأن يحسب حساب أي حرب على لبنان

وحول ما يشاع عن احتمال شنّ العدو "الاسرائيلي" حرباً على لبنان، أضاف سماحته "نحن نستبعد حصول حرب "اسرائيلية" بالحد الادنى على المدى المنظور"، مستدركاً بالقول "لكن نُبقي احتمال أن يكون هناك حمقى"، وموضحاً بأن "الحرب على لبنان لا يخرج اليها الاّ غبي وقيادة "اسرائيل" الحالية ليست غبية لذلك لم تخرج الى حرب حتى الان"، ولافتاً الى "أي حرب "إسرائيلية" على لبنان مغامرة ونتائجها مجهولة بالنسبة للإسرائيليين والأميركيين"، ومشيراً الى أن "الصهاينة لا يقدمون على حرب بدون ضوء اخضر اميركي".

وأوضح سماحته أن "الاسرائيلي" لديه حسابات فهو يعمل لصالح ’’المجتمع الاسرائيلي’’ والحرب يجب أن يكون لديها هدف والاهم من ذلك الكلفة التي سيتكبدها والنتائج التي سيحققها، ولفت الى أن "ما قامت به المقاومة في لبنان أنها أوصلت "الاسرائيلي" الى مكان يعتبر فيه أي حرب على لبنان كلفتها باهظة جداً"، وأشار الى أن كلفة الحرب بالنسبة لـ "الإسرائيلي" مهمة جداً".

السيد نصر الله: المقاومة تملك صواريخ فعالة يمكنها أن تصل إلى أي نقطة في فلسطين المحتلة

وفيما قال السيد نصر الله أنه "حين نكون في موقع المعتدى عليه ومهددين نؤكد في المقابل أننا لسنا ضعفاء"، أضاف "الاسرائيليون يعرفون أن المقاومة تملك صواريخ فعالة يمكنها أن تصل إلى أي نقطة في فلسطين المحتلة"، مذكراً بأن "تهديدنا باستهداف خزانات الامونيا وضع "الاسرائيليين" في إرباك"، ومشدداً على أنه "نستطيع أن نضرب أي هدف نريده في أي مكان في فلسطين المحتلة ولدينا قائمة كاملة من الاهداف في فلسطين المحتلة بما فيها المفاعلات النووية ومراكز الابحاث البيولوجي"، ومنبهاً "الاسرائيلي" بأن "يحسب حساب أي حرب على لبنان".

&&vid2&&

وأردف سماحته قائلاً "اذا دمّر "الاسرائيلي" بيوتنا من حقنا أن نضرب أي هدف في فلسطين المحتلة"، متسائلاً "اذا قمنا نحن بضرب هذه الاهداف (مستودعات الرؤوس النووية) أين يصبح الكيان "الاسرائيلي"؟"، وموضحاً "نحن لا نقبل ان يقيم "الاسرائيلي" معادلة جديدة بأنه يضرب أهدافاً محددة والمقاومة لا ترد أو تغض الطرف يعني أن المقاومة مردوعه لكن أقول لهم أن هذه المغامرة غير محسوبة وهو لا يضمن كيف يمكن أن تتدحرج الأمور"، ومشدداً "على "الاسرائيلي" أن يتوقع أي شيء من المقاومة وأن لا يخطئ بالتقدير"، ومشيراً الى أن "الإسرائيلي يحسب ألف حساب لأي اعتداء على لبنان لان المقاومة ترد عليه".

وأضاف السيد نصر الله "نحن نقول للعدو لا تعتدي فعندما لا يعتدي ولا يشن حرباً هذا يكون الهدف من موضوع الردع ولا نقدم له ضمانات"، وتابع "الوقاحة أنه يحق لنتنياهو أن يملك سلاحاً نووياً ونحن لا يحق لنا ان نستخدم سلاحاً رادعاً"، مردفاً القول "هناك معركة تجهيزية وأمنية بين المقاومة والعدو"، ومؤكداً "نحن لدينا معادلة واضحة للاسرائيلي لا تعتدي على لبنان والاّ سيكون هناك ردع مناسب".

واذ أسف سماحته لأن "بعض العرب يعملون لدى "اسرائيل" لكن الاخيرة لا تعمل عند أحد"، قال "الاسرائيلي" اذا أراد الذهاب الى حرب هو لا يعمل عند الانظمة الرسمية العربية"، وأضاف "الاسرائيلي يعرف رغبات بعض الانظمة العربية من المقاومة ولكن ذلك لا يشكل له دافعاً في قرار الحرب فمصلحته فقط هي التي تأخذه الى الحرب".

السيد نصر الله عن الخروقات "الاسرائيلية": المقاومة ستجد حلاً لها اذا الدولة لم تتحمل المسؤولية

وحول الخروقات العدوانية "الاسرائيلية" المستمرة، قال سماحته "نحن منذ عام 2000 لا نتسامح مع أي عدوان ولكن هناك من يتسامح مع خرق السيادة في البر والبحر والجو وهناك استباحة في الجو ليلاً نهاراً"، وتساءل "إلى أي حد يمكن السكوت عن هذا الامر"، وأضاف "الإختراق "الإسرائيلي" للانترنت في لبنان خطير جداً"، ولفت الى أن "اللبنانيين مشغولين بموضوع الانترنت غير الشرعي ويمكن مقاربة الموضوع من ناحية مالية من ناحية أمنية لأنه يدخل الى المؤسسات والمنازل وهناك شيء أخطر من الانترنت هو الطائرات الحربية والاستطلاعية "الاسرائيلية""، وأشار الى أنه "لا يوجد أي دولة يمكن أن تقبل بالخروقات التي يقوم بها "الاسرائيلي" في لبنان"، وأكد أن المقاومة ستجد حلاً لهذه الخروقات "الاسرائيلية" اذا الدولة لم تتحمل المسؤولية".

&&vid3&&

وفيما قال سماحته "نحن لسنا معنيين بالتهديدات "الاسرائيلية" نحن معنيون فقط بمعادلة الردع"، أضاف "نحن لسنا معنيين أن نتبلغ رسائل من العدو ولا حتى بطريقة غير مباشرة"، وأوضح "نحن لسنا في موقع تبادل رسائل مع العدو وإن كان يحاول ايصالها لكننا لسنا معنيين بالاجابة"، وشدد قائلاً "لا نقدم ضمانات أمنية للعدو لكن نقول له بألا يعتدي".

السيد نصر الله: وصف العرب للمقاومة بالارهاب يشكل غطاء لـ "الاسرائيلي"

وعن وصف بعض العرب حزب الله بـ "الارهاب"، قال سماحته "وصف العرب للمقاومة بالارهاب يشكل غطاء لـ "الاسرائيلي" وفي حرب تموز كان هناك غطاء عربي لكن غير مباشر"، وأضاف "السعودي هو من يريدنا على لائحة الارهاب والدول العربية لا مشكلة لديها ومن يعتبرنا إرهابيين هم ال سعود وليس السعودية"، ولفت الى أن "حزب الله له مكانة كبيرة في العالمين العربي والاسلامي وعندما يصبح حزب الله يتحدث بالصوت العالي يلقى صدى في كل العالم العربي"، كاشفاً عن أن "هناك من يحسب حساب للسعودية وهذا ظهر من خلال كشف علاقاتها مع "اسرائيل" وهناك من سكت عن ادانة هذا الانفتاح بين السعودية و"اسرائيل".

وأشار السيد نصر الله الى أن "توصيف روسيا وايران وسوريا وحزب الله بالمحور ليس دقيقاً ومحور المقاومة لم يقل ذلك وكذلك روسيا لم تقل ذلك فهي لديها مشاريعها ومصالحها وتطلعاتها ونحن لا نصنف روسيا كجزء من محور المقاومة ولا هي توصف ذلك"، وأضاف "محور المقاومة والممانعة لـ"اسرائيل" موجودة فيه المقاومة في لبنان والمقاومة في فلسطين وسوريا والعراق والجمهورية الاسلامية في ايران ومعنا الشعوب العربية والاسلامية وأحرار العالم".

&&vid5&&

السيد نصر الله: الانسحاب الروسي جزئي وشبه كبير

وبما يخصّ الدخول الروسي في سوريا، لفت الامين العام لحزب الله الى أن "القوة الروسية دخلت لتحقيق معادلة في المناطق ووضعت مهلة 6 أشهر واعتبرت انها خلال هذه الفترة يمكنها ضرب أهداف كثيرة وهذه المهام انجزت بأكثرها"، وقال "موضوع دخول روسيا حصل بعد نقاش على مدى أشهر حيث كان هناك نقاشات رفيعة جداً أوصلت الى هذا القرار"، وأضاف "النقاش وصل الى مستوى الرئيس بوتين والرئيس الاسد والامام الخامنئي والرئيس روحاني والدولة العراقية"، موضحاً أن حزب الله "لا يدخل مع روسيا في نقاشات عسكرية وأمنية ودورنا في سوريا مساعد"، منوهاً الى أن "هناك غرفة في بغداد مشكّلة من الدول الاربعة روسيا وسوريا وايران والعراق ونحن طرف في التشاور ويؤخذ رأينا والتشاور معنا إيراني سوري".

واذ أشار الى أن الانسحاب الروسي جزئي وشبه كبير، قال سماحته "ما يحتاجه الميدان في سوريا من قوة جوية روسية وامكانات روسية لا يزال موجوداً في سوريا وقد قال الرئيس بوتين أنه في حال الحاجة سيتم ارسال قوات"، وأضاف "نحن أخذنا علماً بإنسحاب القوات الروسية وعندما بدأ الانسحاب كنّا على علم في ذلك".

&&vid4&&

وتابع القول "الان الجو بين تركيا وسوريا لا يزال سلبياً لكن لم يعد يشكل تهديداً والاتراك ملتزمون بعدم خرق السيادة حالياً وقد تمّ معالجة الوضع وبالتالي فانه لم يعد هناك حاجة للقوات الاضافية التي دخلت والقوات الروسية قبل الانسحاب كانت أكبر من الحاجة".

وأعلن السيد نصر الله أن كل ما "يقال عن انسحابنا من سوريا غير صحيح"، وقال "بقاؤنا في سوريا مرتبط بهدف، ونحن نساهم في منع سقوط سوريا في أيدي "داعش" و"النصرة"، وإذا سقطت سوريا في يد "داعش" و"النصرة" ستذهب سوريا ويذهب لبنان"، وأضاف "نحن ذهبنا لهذا الهدف وطالما هذا الهدف يحتاجنا سنكون حيث يجب أن نكون، نحن حزب الله قدرنا ووظيفتنا ومصيرنا ومصير أخواننا في سوريا واحد"، وتابع "نحن نريد حقن الدماء وأن تحقق بعض مطالب المعارضة المحقة".

السيد نصر الله: السعودية تعطل أي تقدم في الحل السياسي في سوريا .. ولا أتوقع نجاح الحل السياسي حالياً

وفي خصوص تسوية الازمة السورية، قال السيد نصر الله "الروسي يريد حلاً سياسياً في سوريا وإيران والقيادة السورية (كذلك) منذ البدايات والاميركيون الان لأنهم فشلوا  يريدون حلاً سياسياً يحقق أهدافهم وأهداف حلفائهم وليس مصلحة الشعب السوري"، ولفت الى أن "المعارضة السورية قرارها الان في الدوائر الاقليمية والدولية"، وأشار الى أن "الذي يعطّل أي تقدم في الحلّ السياسي في سوريا هي السعودية بالدرجة الاولى وتركيا بالدرجة الثانية وخسائر تركيا في سوريا أكبر من خسائر النظام السعودي"، وأضاف "لعلّ السعودي ينتظر ادارة اميركية جديدة وأنا لا أتوقع نجاح الحل السياسي حالياً".

&&vid6&&

ونبّه سماحته الى أن "هناك مشروعاً سعودياً في المنطقة ولبنان لتحكيم فريق تصبح له السلطة الكاملة وإقصاء آخرين وإنهاء حالة المقاومة في لبنان"، مؤكداً أن "هناك تقاطعاً سعودياً "اسرائيلياً" في هذا الموضوع"، ولافتاً الى أن "النظام السعودي ليس لديه مشكلة أن تسقط الحكومة في لبنان ويتقاتل اللبنانيون لان حزب الله يرفض مواقفه".

السيد نصر الله: مشروع السعودية في اليمن وفي البحرين فشل

وعن مشروع السعودية في المنطقة، أكد سماحته أن "السعودية لو باستطاعتها ان تمسح النظام الاسلامي في إيران لفعلت وهي عملت على ذلك ولم تستطع"، موضحاً أن "آل سعود هم من بدأوا الحرب على ايران والنظام السعودي عمل لكي لا تصل السداسية الدولية الى الاتفاق النووي مع ايران"، مؤكداً أن "النظام السعودي سيعمل في كل المحافل لكي لا ينجح الاتفاق النووي مع ايران".

&&vid7&&

وأكد السيد نصر الله أن "مشروع السعودية في اليمن وفي البحرين فشل والشعب البحريني استمر بمطالبته بالإصلاح بشكل سلمي"، نافياً "كل ما يقال عن أن حزب الله سلّح أحداً في البحرين"، وقال "هو كلام كاذب ونحن لم نرسل ولم نعط أي أخ في البحرين سلاحاً ولم ندرّب ولم نرسل أي خلايا الى البحرين".

&&vid8&&

وبينما دعا الامين العام لحزب الله "الى كل أشكال الحوار على امتداد العالم الاسلامي"، قال "السعودية لا تريد حواراً مع ايران على عكس ما تريده الجمهورية الاسلامية والشيخ روحاني طالب بالحوار معها ولم يتم الرد عليه وكذلك وزير الخارجية الايراني"، وأضاف " النظام السعودي لا يريد حواراً لا مع ايران ولا مع سوريا ولا مع حزب الله"، وأكد أن "تحالفاتنا كانت دائماً تحالفات سياسية وليست على أساس ديني".

السيد نصر الله: ملتزمون بترشيح العماد عون للرئاسة

محلياً، قال السيد نصر الله "نحن ملتزمون بترشيح العماد ميشال عون للرئاسة وفعلنا كل ما يجب فعله لكي يصل الى الرئاسة"، وأضاف "الوزير فرنجية مؤهّل لرئاسة الجمهورية في لبنان ونحن نثق به وهو حليفنا وصديقنا"، وتابع قائلاً "اذا رئيس يتمّ شراءه بالمال ويخاف السعودية وأميركا يعني هناك كارثة في البلد".

وبما يتعلق بالحوار، أكد سماحته أن "الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل مستمر"، ولفت الى أنه "منذ عودة الرئيس الحريري الى لبنان شنّ هجوماً عنيفاً على حزب الله ولم يتوان إعلام تياره ومسؤوليه عن مهاجمة حزب الله"، مشدداً على أنه "من يريد الجلوس مع الاخر لا يستمر في مهاجمته"، وأضاف "اذا تقدّم الحوار ووصل الى مكان معيّن يحتاج استكمالها الى لقاء بيني وبين الرئيس الحريري فلا مشكلة".

&&vid1&&
 

وفيما أوضح سماحته أن ""القوات اللبنانية" تريد أحداث شرخ بين حزب الله والتيار الوطني الحر"، قال "الامور ليست ناضجة للحوار بين حزب الله وحزب "القوات" اللبنانية".

 

لمشاهدة الجزء الاول من مقابلة السيد حسن نصر الله
اضغط هنا

لمشاهدة الجزء الثاني من مقابلة السيد حسن نصر الله
اضغط هنا

2016-03-21